بيان . حول مجزرة معرة النعمان

بيان من اتحاد الديمقراطيين السوريين حول مجزرة معرة النعمان
لم يكد سكان مدينة معرة النعمان بمحافظة إدلب يفرغون من سماع أذان المغرب هذا اليوم 17/5/2019 ويباشرون إفطارهم في نهاية يوم صيام حتى انقضت طائرات النظام الأسدي والمحتل الروسي على مدينتهم في غارات جوية أدت إلى حدوث مجزرة بين السكان المدنيين العزّل سقط فيها عدد من الشهداء والجرحى إضافة إلى تدمير عدد من المنازل . هذه الوحشية المدمرة بحق السكان العزّل لا تحمل أي صفات لمعركة حربية بين قوتين عسكريتين متحاربتين بل تعبّر عن إصرار مبيّت من النظام وحليفهم المحتل الروسي على قتل الناس الابرياء وانتهاك كل القوانين والأعراف الدولية التي تمنع قصف المدنيين الآمنين.
إن مجزرة معرة النعمان هي مجزرة تجري تحت سمع وبصر المجتمع الدولي، الذي لا يفعل شيئاً حيال هذه الجرائم غير الاستنكار والإدانة .
ليس المجتمع الدولي عاجزاً عن منع المجازر في سوريا ولكنه لم يقرر كبح العدوان الروسي وحرب النظام اﻻسدي صد الشعب السوري .
هذا الاستثمار الرديء يتنافى مع قيم الحرية والعدالة التي يجب أن تحكم عمل وعﻻقات الدول أوربا ومنظمات اﻷمم المتحدة،المسؤول عن أمن وسﻻم الشعوب والدفاع عن حقها في الحرية والعدالة.
وهو استثمار يُلحقُ العار بهذه الدول.
إننا في اتحاد الديمقراطيين السوريين ندين بأشدّ العبارات عدوان النظام الأسدي وعدوان المحتل الروسي والمحتل الإيراني على مناطق الشمال السوري المحرر ويعتبر اتحاد الديمقراطيين السوريين هذه المجازر جرائم حرب وجرائم ضدّ الانسانية ما كانت لتحدث لولا التدخل الروسي ضد ثورة الشعب السوري.
إن هذه المجازر لن تثني شعبنا وقواه الحية وفصائله المسلحة عن الاستمرار في المسير نحو حرية الشعب السوري وكرامته وبناء دولته الديمقراطية العادلة.
الرحمة لشهداء مجزرة معرة النعمان وشهداء الثورة السورية المباركة.
العار كل العار للقتلة الأسديين والروس والإيرانيين المحتلين لبلادنا
المجد للثورة السورية العظيمة
غازي عنتاب . 17/5/2019

اترك رد