17 مدنياً ضحايا الغارات الجوية والقصف المدفعي على ريف إدلب

قضى 17 مدنياً وأصيب آخرون كحصيلة أولية اls الإثنين، في تجدد الغارات الجوية والقصف المدفعي الذي تشنه قوات النظام وروسيا على مدن وبلدات ريف إدلب الجنوبي.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا أن ثمانية مدنيين قضوا وأصيب حوالي 20 آخرين كحصيلة أولية، نتيجة الغارات الجوية التي شنتها طائرات حربية تابعة لنظام الأسد بصواريخ متفجرة، استهدفت خلالها بشكل مباشر بيوت المدنيين وسط مدينة أريحا في ريف إدلب الجنوبي.

بدوره قال الدفاع المدني السوري إن فرقه تعمل على انتشال الضحايا، وإسعاف المصابين وما زال العمل مستمرا والبحث تحت الأنقاض.

وأضاف الدفاع المدني أنه بعد العمل لمدة ساعتين أنقذت فرقه طفلين من تحت الأنقاض في المدينة، حيث تم نقلهما إلى أقرب نقطة طبية لتلقي العلاج.

في ذات السياق قضى ستة مدنيين في قرية حزارين في ريف إدلب الجنوبي نتيجة الغارات الجوية للطيران الحربي والقصف الصاروخي من المعسكرات الروسية، كما قضى مدنيان آخران في بلدة معرة حرمة بعد استهداف البلدة بأكثر 13 غارة بالطائرات الحربية والمروحية خلال ساعة واحدة وخلفت دمار هائلاً، بالإضافة إلى مدني آخر في قرية كرسعة بريف إدلب الجنوبي.

كما تناوبت عدة طائرات حربية تابعة للنظام على قصف قرى جبلي الزاوية وشحشبو بعشرات الغارات منذ ساعات الصباح وشمل القصف قرى وبلدات إحسم والبارة وسفوهن وكفرسجنة والنقير وكفرعويد والشيخ مصطفى.

وتأتي الغارات الجوية لقوات النظام بعد الخسائر الفادحة التي منيت به قواته خلال المعارك الأخيرة، وأعلن جيش النصر اليوم أن عشرات العناصر بينهم ضباط من قوات النظام والقوات الروسية قتلوا أمس في قصف طال مواقعهم في مدينة السقيلبية غرب حماة.

تلفزيون سوريا

اترك رد