800 امرأة وطفل يغادرون مخيم للنازحين في مناطق اكراد سورية

أعلن أحد مسؤولي المجلس التنفيذي للإدارة الذاتية لشمال سورية وشرقها عبد المهباش أن نحو 800 امرأة وطفل سيغادرون مخيم الهول للنازحين في شمال شرق سورية، الذي يستضيف على وجه الخصوص عائلات عناصر تنظيم “داعش”.

وقال المهباش: “سيتم غداً الاثنين (…) إخراج دفعة من هؤلاء النسوة والأطفال من مخيم الهول. العدد سيكون حوالي 800 نسمة”، مشيرا إلى أن من سيتم إخراجهم ليسوا جميعًا من عائلات عناصر تنظيم “داعش”.

وقالت وكالة “هاوار” التابعة للإدارة الكردية، اليوم الأحد، إن أول دفعة من نازحي مناطق الطبقة والرقة ستخرج الاثنين من مخيم الهول، ليتوجه النازحون إلى مناطقهم.

وأعلنت “الإدارة الذاتية” في شمال شرقي سورية عن البدء في إعادة النازحين في مخيم الهول بريف الحسكة إلى مدنهم وقراهم، بعد شهرين على إنهاء نفوذ تنظيم “داعش” في المنطقة.

جاء ذلك بعد اجتماع عقدته الإدارة الذاتية في ناحية عين عيسى في ملتقى العشائر، لمناقشة وضع النازحين في مخيم الهول، وعودتهم إلى مدنهم في سورية.

وعقب ذلك أعلنت إدارة المخيم عن افتتاح باب التسجيل أمام الراغبين في العودة إلى مدنهم وقراهم في مدينتي الرقة والطبقة.

وافتتحت “الإدارة الذاتية” مخيم “الهول” منتصف نيسان (ابريل) عام 2016، لاستقبال النازحين الفارين من مناطق خاضعة لتنظيم “داعش” واللاجئين من مناطق العراق الحدودية القريبة من بلدة الهول شرقي الحسكة.

الحياة

اترك رد