مقتل وإصابة سبعين مدنياً بقصف النظام على شمال سورية

بلغت حصيلة ضحايا القصف الجوي والصاروخي من قوات النظام السوري والطيران الروسي على أرياف حماة وإدلب وحلب شمال غرب البلاد 70 بين قتيل وجريح، وذلك منذ صباح الأمس وحتى منتصف الليلة الماضية، فيما استأنفت قوات النظام القصف على ريف إدلب صباح اليوم.

وذكرت مصادر من الدفاع المدني أن قوات النظام السوري قصفت مدينة خان شيخون في ريف إدلب صباح اليوم براجمات الصواريخ والمدفعية، موقعة أضرارا مادية.

وقالت المصادر ذاتها لـ”العربي الجديد” إن حصيلة الضحايا جراء القصف على مناطق مختلفة في ريف إدلب شمال غرب البلاد منذ صباح أمس الاثنين وحتى منتصف الليلة الماضية بلغت أربعة وعشرين قتيلا من المدنيين بينهم ثمانية أطفال وست نساء.

وأضافت المصادر أن عدد الجرحى بلغ ثلاثة وأربعين جريحا في ريف إدلب بينهم اثنا عشر طفلا وست نساء، بالإضافة لثلاثة متطوعين من الدفاع المدني، أصيبوا جراء تجدد القصف خلال عمليات الإسعاف والإنقاذ.

وأوضحت المصادر أن الضحايا توزعوا على مدن وبلدات جبالا وخان شيخون، ومعرشورين، وكفربطيخ، ومعرة حرمة، وأريحا، مشيرة إلى أن الطيران الحربي استخدم قنابل عنقودية وفراغية بقصف منازل المدنيين.

وأدى القصف أيضا إلى دمار واسع وأضرار مادية في منازل المدنيين والممتلكات والمحاصيل الزراعية.

وأضافت المصادر أن القصف أدى إلى مقتل ثلاثة مدنيين هم امرأة وطفلاها، جراء استهداف قرية الزربة بريف حلب الجنوبي بالمدفعية الثقيلة.

وفي ريف حماة الشمالي، أصيب ثلاثة مدنيين جراء القصف على مدن كفرزيتا واللطامنة ومورك، وفق ما أفادت به المصادر ذاتها.

وقضى مئات المدنيين وشرد الآلاف مؤخرا جراء القصف الجوي والمدفعي المتواصل من قوات النظام السوري والقوات الروسية على شمال غرب سورية.

اترك رد