النظام السوري يستهدف نقطة مراقبة تركية رغم إعلان روسيا عن هدنة

لم تلتزم قوات النظام السوري وطيرانه الحربي بالهدنة التي أعلنت روسيا رسميا أنها تبدأ اعتبارا من منتصف ليلة الأربعاء-الخميس، وواصلت القصف المدفعي والجوي على مناطق عدة في ريفَي إدلب وحماة، فيما لوحظ أن الطيران الحربي الروسي لم ينشط خلال الساعات الماضية.

وقالت مصادر محلية إن الطيران الحربي التابع للنظام استهدف صباح اليوم بالصواريخ محيط مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، فيما قصفت مدفعية النظام قريتي الحويجة والحواش بريف حماة الغربي ومدينة كفرزيتا بريف حماة الشمالي.

كما استهدفت قوات النظام المتمركزة في حاجز الكريم فجر اليوم، نقطة المراقبة التركية في قرية شير مغار غرب حماه بأكثر من ثماني قذائف مدفعية أسفرت عن وقوع انفجارات وحرائق داخل النقطة التركية دون معلومات عن خسائر بشريّة.

وكانت النقطة المستهدفة نشرت في وقت سابق رادارات محملة على مدرعات، من مهامها رصد وتتبع حركة صواريخ قصيرة المدى وتحديد نقطة إطلاقها. ودأبت قوات النظام خلال الأسابيع الماضية على استهداف نقطة المراقبة التركية في شير مغار وخيم النازحين في محيطها، ما أدى لوقوع قتلى وجرحى من المدنيين وجنود الجيش التركي.

العربي الجديد

اترك رد