غوتيريش يناشد تركيا وروسيا الإسراع في استقرار الوضع في إدلب

ناشد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش تركيا وروسيا العمل على سرعة استقرار الوضع في إدلب دون إبطاء، وأعرب عن قلقه الشديد إزاء تصاعد حدة العنف هناك.

وقال غوتيريش في تصريح للصحفيين بمقر المنظمة في نيويورك “إني قلق للغاية إزاء تصاعد حدة القتال في إدلب، فالموقف جد خطير مع ازدياد عدد اللاعبين هناك، والمدنيون هم الذين يدفعون الثمن”.

وأضاف “إن مكافحة الإرهاب يجب أن تتوافق مع القانون الإنساني الدولي، وإنني أناشد ضامني مسار أستانا، خاصة تركيا وروسيا، العمل على استقرار الوضع في إدلب دون إبطاء”.

وفي رده على أسئلة الصحفيين بشأن إعلان وزير الدفاع الأميركي بالوكالة باتريك شاناهان أمس عن إرسال ألف جندي إضافي إلى الشرق الأوسط قال “إنني قلق للغاية إزاء التصعيد في المنطقة، وآمل أن يتم احتواء الموقف، وكما ذكرت مرارا، فإن العالم لا يريد ولا يحتاج إلى مواجهة أخرى كبرى بالخليج”.

كما علق على وفاة الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي قائلاً “لقد أصدرت مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان بيانا بشأن ذلك في وقت سابق اليوم”.

ودعا بيان المفوضية الذي أشار إليه الأمين العام، إلى إجراء تحقيق شامل ومستقل في ظروف وفاة الرئيس المصري الأسبق.

وكالات

اترك رد