ارتفاع عدد قتلى القصف على إدلب إلى 23 مدنياً

ارتفع إلى 23 مدنياً عدد قتلى قصف طائرات النظام السوري وروسيا الخميس، على مدن وبلدات ريف إدلب، شمال غربي سورية.

وذكرت شبكة “أخبار إدلب”، أن قصف طائرات النظام وروسيا خلّف تسعة قتلى في بلدة المسطومة، جنوب مدينة إدلب، إضافة إلى عدد من الجرحى.

وأضافت الشبكة، أن ستة مدنيين آخرين بينهم ثلاثة أطفال قتلوا نتيجة قصف مماثل على بلدة حيش، جنوب منطقة جبل الزاوية، جنوب إدلب.

كما أشارت إلى مقتل ثلاثة مسعفين من منظمة “بنفسج”، أثناء محاولتهم إسعاف مصابين في بلدة المسطومة، إذ تم استهداف سيارتهم من طائرة حربية بشكل مباشر.

ولفتت إلى مقتل طفلين في بلدة كفر سجنة جنوب إدلب، ومدنيين في بلدتي العامرية ومعرة مصرين، وواحد متأثراً بجراح أصيب بها نتيجة قصف سابق على بلدة البارة.

وتتعرض أرياف حماة الشمالي والغربي وإدلب الجنوبي، لحملة تصعيد واسعة من قوات النظام وروسيا مدعومة بالطيران، منذ أواخر إبريل/ نيسان الماضي.

ووصل مجموع الضحايا المدنيين خلال الحملة العسكرية الحالية إلى 769 مدنياً بينهم 221 طفلاً، كما نزحت نتيجتها 84904 عائلات (551877 نسمة) منذ فبراير/ شباط الماضي، بحسب ما وثق فريق منسقو استجابة سورية، الإثنين الماضي.

العربي الجديد

اترك رد