يلدريم يعتزم ترحيل السوريين من إسطنبول حال فوزه بالانتخابات

كشف مرشح حزب العدالة والتنمية لرئاسة بلدية اسطنبول بن علي يلدريم عن اعتزامه ترحيل السوريين إلى المناطق الجنوبية من تركيا في حال فوزه بالانتخابات، وذلك كخطوة أولى تسبق إعادتهم إلى بلادهم.

وبحسب ما ترجمه موقع “الجسر تورك” نقلاً عن وكالة إخلاص التركية، جاء ذلك في برنامج إذاعي، أجاب خلاله يلدريم على مجموعة من الأسئلة المتعلقة بالشأن التركي وانتخابات إسطنبول المحلية.

وجاءت تصريحات يلدريم المتعلقة بالسوريين صادمة بعض الشيء قبيل ساعات من انطلاق انتخابات بلدية اسطنبول.

فقد أشار خلالها إلى أنهم تحوّلوا بشكل تدريجي إلى مشكلة خطيرة بالنسبة إلى إسطنبول وأمنها العام، مضيفاً أنهم باتوا يشكلون تهديداً على أمن وسلامة العائلات هناك.

وتابع قائلاً: “لم تعد النساء قادرات على الخروج بمفردهن، كما لم يعد الأهالي (يجرؤون) على إرسال أطفالهم إلى الشارع بمفردهم”.

وأردف مستشهداً بأحد الأمثال التركية: “الضيف حَمَل المضيف”، في إشارة منه إلى ضرورة التزام السوريين وتقيّدهم بالأنظمة والقوانين التي تفرضها تركيا.

وعاد يلدريم مجدداً للتذكير بأن السوريين يقيمون على الأراضي التركية تحت بند الحماية المؤقتة، لافتاً الانتباه إلى عودة مئات الآلاف منهم حتى الآن إلى مناطق الشمال السوري المحرر.

وتابع أنهم يعتزمون تطهير شرق الفرات البالغة مساحتها 711 كيلو متر مربع، وإعادة السوريين المتواجدين في إسطنبول إليها للاستقرار هناك، مشدداً على أنهم “راحلون لا مفر”.

وختم حديثه بالكشف عن اعتزامه ترحيل السوريين في المناطق التي يشكلون تهديداً فيها إلى المناطق الجنوبية من تركيا، وذلك كخطوة أولى تسبق إعادتهم إلى سوريا.

هذا وأكد يلدريم على أن تلك العملية ستبدأ انطلاقاً من الأقضية (المقاطعات) التي تشهد اكتظاظاً كبيراً بالسوريين، ذكر منها الفاتح، وأسنيورت، وكوشوكشكمجه، إضافة إلى زيتون بورنو.

تركيا بالعربي

اترك رد