الآن إدلب..

الآن إدلب..

من يُنقذ (الله) في مسكين يحتضرُ؟
من يرفع الصخر فوق الشكِ إن عبروا!!
من يزرع الحب قد باتوا بقعر طوى!!
غير الخرائب ماذاقوا ..وماظفروا
***
علام قهريَ يالله أحصده
ماذا اقترفتُ لكي أجزى بما خسروا؟؟
ماذا جنيتُ لكي تبقى مصائبهم
تضاجع النفس إنْ جاعوا وإن قُهروا
***
كهانُ بيتك يالله في شبع!!
ولقنوا الجوع : أنّ الصبرَ منتصرُ !!!
أفواههم صدأت!..كهفٌ ضمائرهم
وشعبيَ ال ضلّ رغم (الكهف) مصطبرُ
***
كنّا عبيدا وكان الصمتُ كاهننا
ومذ نطقنا ودينُ الشرّ يستعرُ !!
***
من ينقذ (الله ) في قلبٍ بلا كفنٍ
بين الثعالب يُدمي نبضه الخطرُ !!
من يُبعد الوحش عن شعبي وعن وطني؟
ويوقف الدمع من عينيّ يعتذرُ؟!!!

د. ريم الخش

Leave a Comment