ارتفاع حصيلة ضحايا القصف أمس على حماة وإدلب إلى 19 مدنياً

ارتفعت حصيلة القتلى المدنيين يوم أمس الأحد في مناطق عدة من محافظتي إدلب وحماة إلى 19 شخصاً، بينهم أطفال ونساء.

وقال الدفاع المدني السوري إن قوات النظام ارتكبت يوم أمس مجزرة في قرية الصحن قرب محمبل جنوبي إدلب، ما أدى إلى مقتل 6 مدنيين بينهم أربعة نساء، جراء قصف مدفعي بـ 5 قذائف. وينحدر القتلى جميعهم من قرية البدرية المجاورة.

وقُتل مدنيان أحدهم طفل وأصيب ثمانية آخرون جراء غارة جوية ضربت مفرق معرشورين على الطريق الدولي شمالي مدينة معرة النعمان. في حين قضى طفل في غارة جوية على بلدة بابيلا، وآخر في غارة على قرية جدرايا قرب بلدة محمبل.

وفارق مدني الحياة متأثراً بإصابة سابقة جراء القصف الجوي على بلدة محمبل قبل يومين.

أما في ريف حماة الشمالي، فقد أعلن الدفاع المدني مساء أمس عن وقوع مجزرة بحق ستة مدنيين بينهم 4 نساء ورجلين، وذلك بعد أن قصفت مدفعية النظام محيط بلدة قسطون بأكثر من 15 قذيفة مدفعية.

كما استهدفت مدفعية النظام قريتي الزيادية وجدرايا المجاورتين لقسطون، ما تسبب بمقتل مدنيين اثنين، وجرح آخرين.

وطال القصف الجوي والمدفعي يوم أمس الأحد عشرات المدن والبلدات في محافظتي إدلب وحماة، وتسبب القصف بجرح أكثر من 40 مدنياً، ودمار واسع في منازل المدنيين.

تلفزيون سوريا

اترك رد