المعارضة تحسم موقفها من المشاركة في محادثات “أستانا”

قال المتحدث الإعلامي لوفد فصائل المعارضة السورية إلى “أستانا” أيمن العاسمي، إن الوفد سيشارك في الجولة القادمة من المحادثات المزمع عقدها بعد يومين في العاصمة الكازاخستانية نور السلطان (أستانا).

واكتفى “العاسمي” في حديث مع بروكار برس اليوم الثلاثاء، بتأكيد مشاركتهم قائلاً “نعم سوف نشارك بعون الله”، في حين لم يكشف أسباب المشاركة وخاصة في ظل استمرار القصف على شمالي سوريا وارتكاب المجازر من قبل روسيا والنظام السوري بحق المدنيين.

وقبل أيام أعلن رئيس هيئة التفاوض السورية الدكتور نصر الحريري، قطع التواصل مع روسيا، بسبب التصعيد العسكري في إدلب، داعياً الوفود الممثلة للفصائل بمقاطعة الجولة المقبلة من مؤتمر “أستانا”.

وأعلنت وزارة الخارجية الكازاخستانية في وقت سابق، أنّ الجولة القادمة من المحادثات التي تجري في عاصمتها “نور السلطان” (أستانا) حول سوريا، ستعقد في أول يومين من آب/ أغسطس المقبل.

وعقدت 12 جولة من محادثات أستانا بين النظام السوري والمعارضة، برعاية كل من تركيا وروسيا وإيران، وكان آخرها في نيسان/ أبريل الماضي.

ومن أبرز ما توصلت إليه المحادثات اتفاق “خفض التصعيد” في عدة مناطق سورية، والذي انتهى في معظمها باتفاقات هجر من خلالها النظام عشرات آلاف المدنيين ومقاتلي الفصائل في حمص ودرعا وريف دمشق وغيرها.

وفي الجولة الثامنة اتفقت الدول الراعية على تنفيذ “خفض التصعيد” في إدلب، تبع ذلك اتفاق بين روسيا وتركيا عرف باتفاق “سوتشي”، نص على إنشاء منطقة منزوعة من السلاح الثقيل ووقف إطلاق النار، لكن النظام لم يلتزم به.

بروكار برس

اترك رد