الدفاع التركية تحدد موعد الاجتماع الثاني بشأن المنطقة الآمنة

كشفت وزارة الدفاع التركية، اليوم الجمعة، عن استضافة العاصمة التركية أنقرة في 5 أغسطس/ آب الجاري، ثاني اجتماع للعمل المشترك بين المسؤولين العسكريين الأتراك والأمريكيين بشأن المنطقة الآمنة التي من المخطط إقامتها شمالي سوريا.
ولفتت الوزارة إلى أن مسؤولين عسكريين أمريكيين سيزورون تركيا الأحد 4 أغسطس، لمناقشة المنطقة الآمنة التي من المخطط إقامتها بالتنسيق بين الطرفين شمالي سوريا، ومن المقرر أن يتواصل في 5 أغسطس العمل المشترك مع المسؤولين العسكريين الأمريكيين في مقر وزارة الدفاع التركية بأنقرة.
وفي وقت سابق اليوم، أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية، حامي أقصوي، أن بلاده ستضطر لإنشاء منطقة آمنة بمفردها في سوريا في حال عدم التوصل لاتفاق مع الولايات المتحدة في هذا الشأن.
وأشار أقصوي إلى أن المبعوث الأمريكي إلى سوريا جيمس جيفري سيزور تركيا، لعقد لقاءات ومباحثات مع الجانب التركي حول المنطقة الآمنة والشأن السوري بكافة تفاصيله.
وفي تصريحات لموقع كردي، أكد مبعوث الولايات المتحدة إلى سوريا، جيمس جيفري، أمس الخميس، استمرار مباحثات بلاده مع تركيا بشأن إنشاء المنطقة الآمنة، مشيراً إلى أن العمق المناسب لهذه المنطقة هو بين 5 إلى 15 كلم.
وقال جيفري لشبكة رووداو الإعلامية: “مباحثاتنا مستمرة مع تركيا بشأن المنطقة الآمنة في شمال شرقي سوريا”، مشيراً إلى أن “المشروع الجديد يتضمن أن تدير هذه المنطقة قوات أمريكية وتركية مشتركة”.

وتتواصل التعزيزات العسكرية التركية إلى المنطقة الحدودية مع سوريا، المقابلة لمدينتي رأس العين شمالي الحسكة وتل أبيض شمالي الرقة بمنطقة شرقي الفرات.
المصدر: الأناضول

اترك رد