بـ القذائف والقنابل.. فصيل محلي في السويداء يهاجم محطة وقود!

أفادت شبكات محلية، بمهاجمة فصيل محلي في السويداء، بالقذائف والقنابل محطة تعبئة وقود، ما أدى لإصابة عدد من الأشخاص بجروح متفاوتة.

تفاصيل الهجوم
وأوضحت شبكة “السويداء 24″، أن 3 أشخاص أصيبوا بجروح متفاوتة إثر وقوع خلاف على محطة وقود شمال مدينة السويداء، تطور لإطلاق نار ورمي قنابل وقذائف.

وبيّنت الشبكة أن أن أفراد مسلحين من فصيل ما يُعرف “عتيل الكرامة”، اختلفوا مع بعض القائمين على محطة وقود العامر في البلدة، بعد أن حاولوا كعادتهم تعبئة الوقود في سياراتهم بالقوة، مساء السبت.

وبحسب رواية أحد أهالي عتيل، أن “الخلاف تطور لإطلاق نار من الطرفين، ثم قام عناصر الفصيل برمي قنابل يدوية على المحطة، ما أدى لوقوع حريق، أُخمد قبل وصوله إلى خزانات الوقود، وقد ذكر فوج إطفاء السويداء أن المسلحين، أطلقوا قذيفة أر بي جي، كادت تصيب إحدى سيارات الإطفاء خلال الحادثة”.

وقال مصدر طبي قال لـ “لسويداء 24″، إن مستشفى السويداء الوطني استقبل 3 مصابين من الحادثة برصاص وشظايا، إذ كانت إصابة الاول بفروة الرأس والثاني بالصدر، والثالث بالكتف، وجرى تقديم الإسعافات اللازمة لهم، وجميعهم بوضع صحي مستقر.

ووفق ما ذكرت مصادر محلية من البلدة للسويداء 24، أن بعض أفراد الفصيل المذكور افتعلوا سابقاً الكثير من الخلافات على محطات الوقود وفي أماكن عامة أخرى، من خلال التعامل بمبدأ “التشبيح”، مستغلين عدم وجود أي ضوابط تردعهم عن التصرفات المسيئة.

ونوهت الشبكة إلى أن “الفصيل قد أصدر بياناً أعلن فيه انسحابه من تجمع فصائل ما يعرف بالشريان الواحد، في ظل تصرفات متناقضة لأفراده، فتارة يسلمون مطلوبين جنائيين لأجهزة المخابرات، كما حصل في المدينة الصناعية الشهر الماضي، وتارة أخرى يخطفون عناصر من المخابرات لمقايضتهم على موقوفين”.

اورينت نيوز

اترك رد