“منبر الجمعيات” يطرح حلّاً للذين لا يحملون “الكيملك”

دعا منبر الجمعيات السورية في تركيا السورين غير الحاصلين على بطاقة حماية مؤقتة (الكيملك) إلى حمل أي ورقة تثبت بياناتهم الشخصية، شريطة أن تكون مترجمة للغة التركية.

ونشر “المنبر” تنويهين للاجئين السوريين في ولاية إسطنبول، والثاني يخص مخيمات كلس.

وقال في منشور على فيسبوك: “لأننا عندما نقوم بمتابعة أي حالة نجد صعوبة في الوصول إلى الأشخاص ومعرفة أماكن توقيفهم أو حالتهم بسبب اختلاف طريقة كتابة الاسم عند الموظف”.

وأكّد المنبر في بيانٍ أن مدة الإيقاف في مخيمات كلّس ستكون من أسبوع إلى شهر، داعياً السوريين المتواجدين هناك لرفض التوقيع على ورقة الترحيل الطوعي، وعدم تصديق الشائعات التي تزعم أن مدة الاحتجاز ستكون 6 أشهر.

وكانت إدارة مخيم “أونجه بينار” في ولاية كلس جنوبي تركيا قد طالبت قاطنيه المقدر عددهم بـ4000 شخص، بإخلائه ومغادرته إلى الولايات التركية الأخرى باستثناء إسطنبول وأنطاليا وأمهلتهم حتى 25 تموز/ يوليو.

وحذّرت إدارة المخيم من عقوبات قد تصل إلى الترحيل إلى سوريا لمن يضبط داخل المخيم بعد انقضاء المهلة.

بروكار برس

اترك رد