لماذا اصطحب “الجعفري” ابنه إلى أستانا؟

ظهر ابن بشار الجعفري، مندوب النظام السوري الدائم لدى الأمم المتحدة، أمير الجعفري، أثناء مباحثات “أستانا” في نور السلطان بكازخستان، قبل أيام.

ورافق “أمير” والده في الجولة، وفي أروقة المبنى التي عُقدت فيها الجولة 13 من المباحثات، ما أثار استغراب مراقبين.

واعتبر ناشطون سوريون أنّ اصطحاب “الجعفري” لابنه بشكل مفاجئ إلى الجولة، يُظهر نية مبطّنة لديه في توريث ابنه بعض المناصب.

وبدا “أمير الجعفري” صامتاً يراقب الجلسات، ويمشي إلى جوار أبيه في أروقة المبنى، وفق لقطات فيديو نشرها تلفزيون سوريا.

وكانت الجولة 13 من محادثات أستانا قد عُقدت الأسبوع الفائت، في نور السلطان، وركزت على ضرورة وقف إطلاق النار في شمال غربي سوريا.

بروكار برس

اترك رد