كيف علق البنتاغون على اتفاق “المنطقة الآمنة” مع تركيا؟

كيف علق البنتاغون على اتفاق “المنطقة الآمنة” مع تركيا؟

اعتبر المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية، شون روبرتسن، اليوم الخميس، أن المحادثات التركية الأمريكية بشأن شمال سوريا حققت تقدما لجهة الاستجابة إلى مخاوف أنقرة، في الوقت الذي يؤكد فيه الأتراك على أهمية الاتفاق وتطلعهم لتنفيذه بشكل سريع.
وقال روبرتسن؛ إن واشنطن تعتزم إنشاء مركز عمليات مشتركة أمريكي – تركي في تركيا، لافتا إلى أن “المحادثات العسكرية بين الطرفين في أنقرة هذا الأسبوع، شهدت تقدما بخصوص إنشاء آلية أمنية طويلة الأمد في شمال شرق سوريا، تستجيب للمخاوف المشروعة لحليفتنا في الناتو، تركيا”.
وشدد على “عزم الولايات المتحدة على إنشاء مركز عمليات مشتركة أمريكي – تركي في تركيا لمواصلة التخطيط والتنفيذ”، مضيفا أن “هدف البنتاغون في سوريا مازال يتمثل في تدمير “داعش” نهائيا”.
ولفت إلى أن “الآلية الأمنية ستطبق على عدة مراحل”، مشيرا إلى أن واشنطن مستعدة لتنفيذ خطوات سريعة على مراحل إلى جانب استمرار المحادثات مع تركيا”.
وفي وقت سابق قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو؛ إن تركيا لن تسمح بتأخر عملية المنطقة الآمنة التي تسعى مع الولايات المتحدة لإقامتها في سوريا، مما يجعلها تلقى نفس مصير اتفاق مدينة منبج. 
وكانت اختتمت المباحثات الجارية في العاصمة التركية أنقرة بين مسؤولي وزارة الدفاع التركية ومسؤولين عسكريين أمريكيين حول إنشاء منطقة آمنة شمالي سوريا، الأربعاء، بالتوصل لاتفاق مبدئي بين الطرفين على إنشاء تلك المنطقة.
المصدر: وكالات

Leave a Comment