مقترح لمنح السوريين المخالفين مهلة ثلاثة أشهر في إسطنبول

مقترح لمنح السوريين المخالفين مهلة ثلاثة أشهر في إسطنبول

دعت نائبة رئيس حزب “العدالة والتنمية”، ليلى شاهين أوستا، إلى تمديد المهلة التي منحتها ولاية إسطنبول للسوريين المخالفين المقيمين في الولاية.

وقالت النائبة إن فكرة تمديد المهلة في جدول أعمال حزب العدالة والتنمية، وسيتم تقديم بعض التسهيلات للسوريين الذين افتتحوا أعمالهم وأمنوا فرص عمل في اسطنبول، بحسب ما ترجمت عنب بلدي عن صحيفة Yeni Şafak، الخميس 8 من آب.

وأكدت النائبة أن ضمن جدول الأعمال نفسه خطة لمساعدة السوريين على الاندماج وتعلم اللغة.

ولم يصدر بيان رسمي عن الحزب الحاكم في تركيا يعتمد هذه الخطة، حتى الآن.

وكانت ولاية اسطنبول أعلنت عن مهلة منحتها للمخالفين الذين يملكون هويات “حماية مؤقتة” مسجلة في محافظات غير اسطنبول ويعيشون فيها، تستمر حتى 20 من آب الحالي، حتى يعودوا إلى محافظاتهم أو يسووا أوضاعهم.

وقالت شاهين، “يواجه السوريون مشاكل في التواصل في العمل وفي مجالات الحياة المختلفة والصحة، سنقوم بتوفير فرص مختلفة لهم لتعلم اللغة التركية”.

أما عن الطلاب السوريين في المدارس التركية قالت نائبة رئيس حزب العدالة والتنمية، “لاحظنا أن 95% من الأطفال السوريين يتلقون تعليمهم في المدارس الابتدائية لكن النسبة تنخفض عند طلاب الإعدادية والثانوية”.

وأشارت إلى عشرة آلاف شركة سورية توفر 100 ألف وظيفة.

ما هي الحملة؟

وكان وزير الداخلية، سليمان صويلو، قال، خلال حديثه مع مجموعة من الإعلاميين السوريين، في 13 من تموز الماضي، إن سياسات جديدة ستبدأ المؤسسات التركية بتطبيقها تجاه المواطنين السوريين في تركيا في المرحلة المقبلة.

وبدأت بعدها أجهزة الأمن بالتدقيق على إقامات السوريين والأجانب، وتقول إدارة الهجرة إنها سترحل المخالفين منهم إلى الولاية التي استصدروا منها أوراقهم، والذين لا يملكون أوراقًا إلى المخيمات.

وانتشرت خلال الشهر الماضي مشاهد لسوريين معتقلين داخل الباصات وأيديهم مقيدة، وقال بعض المعتقلين إنهم ضُربوا وأجبروا على توقيع وثائق، ورُحل قسم منهم إلى محافظة إدلب.

عنب بلدي

Leave a Comment