الروس يعسكرون بجانب الأتراك في “مورك” شمالي حماة

نشرت حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الأحد، صوراً لعناصر من القوات الروسية قالت إنّهم انتشروا بالقرب من نقطة المراقبة التركية في مدينة مورك بريف حماة الشمالي.

وقال ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، ومراصد محلّية، إنّ الروس يعسكرون على بعد 1 كم عن نقطة المراقبة التركية التاسعة.
وسيطرت قوات النظام السوري بدعمٍ من حلفائه على مدينة خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي، قبل أيّام وحاصرت نقطة المراقبة التركية التاسعة في مورك.

وتوعّدت المستشارة السياسية لرأس النظام السوري، بثينة شعبان، يوم الجمعة بإزالة النقطة التركية في مورك، حسبما ذكرت قناة “الميادين” الموالية للنظام.

أمّا الموقف التركي، فقد أعلنت أنقرة على لسان الناطق الرسمي باسمها “إبراهيم قالن” الأربعاء الماضي، أنّها لن تغلق أو تنقل نقطة المراقبة في مورك إلى مكان آخر، وإنها أبلغت الجانب الروسي استياءها من الهجمات على إدلب.

ونشرت تركيا اثنا عشرة نقطة مراقبة لها في إدلب وحماة وحلب، في إطار اتفاق خفض التصعيد المتّفق عليه في مباحثات أستانا بين الضامنين الثلاث (روسيا، تركيا، إيران).

بروكار برس

اترك رد