“لتعزيز الأمن”.. حملة أمنية في الشمال السوري

طلق “الجيش الوطني” حملة أمنية لملاحقة المفسدين والمطلوبين في ريفي حلب الشمالي والشرقي، اليوم الاثنين. 
وجاء في بيان أصدرته هيئة الأركان في الجيش الوطني، “إلى ثوارنا وأهلنا في المناطق المحررة في الشمال السوري، استكمالا لحملتي السلام الأولى والثانية، تبدأ اعتبارا من صباح اليوم الاثنين، حملة السلام رقم 3 التي أطلقها الجيش الوطني السوري والشرطة العسكرية لتعزيز الأمن في المناطق المحررة”. 
وأضاف البيان، “سيتم اعتقال ومحاسبة عملاء النظام، وعملاء الأحزاب الإنفصالية pkk، وداعش، وتجار ومروجي المخدرات، وعصابات التشليح والخطف، والمجرمين القتلة، والمطلوبين للقضاء، والمتوارين عن الأنظار، والتحقيق معهم وإحالتهم إلى القضاء المختص أصولا”. 
وختم البيان، أن إدارة الشرطة العسكرية تهيب بالجيش الوطني، والأهالي بالمناطق المحررة لضرورة التعاون مع قيادة الجيش الوطني والشرطة العسكرية لتحقيق أهدافها.
يذكر أن الحملة هي الثالثة التي أطلقها الجيش الوطني، وسبقها حملتان منذ بداية هذا العام وتم اعتقال العشرات من المطلوبين.

شبكة بلدي

اترك رد