ما هدف نشر ميليشيا “الفرقة الرابعة” في محيط معبر البوكمال؟

أفادت شبكات محلية، أن ميليشيا أسد الطائفية، نشرت عناصراً من ميليشيا “الفرقة الرابعة”، التابعة لها، في محيط معبر البوكمال الحدودي مع العراق.

تفاصيل الانتشار
وأوضحت شبكة “ديرالزور24″، أن قرار ميليشيا أسد “بنشر عناصر من الفرقة الرابعة في المنطقة، جاء على خلفية تغيير الميليشيات الإيرانية لأماكنها العسكرية في المنطقة”.

ونوهت الشبكة إلى “أن عناصر من ميليشيا الدفاع الوطني، أرفدتهم قوات الأسد إلى محيط مدينة البوكمال، لإظهار المدينة أنها خاضعة لسيطرة ميليشيات الأسد وليس الإيرانيين”.

وأشارت الشبكة إلى أنه جرى كذلك “استقدم العناصر من قرى عدّة في ريف ديرالزور، إضافة إلى مدينة الميادين في شرق ديرالزور، إذ يتزامن القرار مع تصعيد إسرائيلي ملحوظ على الشريط الحدود مع العراق”.

يشار أن “شبكة ديرالزور”،24 كانت قد أوردت أن الميليشيات الإيرانية غيّرت من مواقعها العسكرية في محيط مدينة البوكمال، خشية من استهدافها من الطائرات الإسرائيلية.

وكان الجيش الإسرائيلي، أعلن مساء السبت الماضي، “عن شن غارة جوية على قرية عقربا بريف دمشق”، موضحاً أن العملية “أحبطت هجوما ضد إسرائيل من قبل فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني وميليشيات شيعية” انطلاقا من المنطقة”.

  وتوعد رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، عقب الضربة الإسرائيلية الأخيرة على سوريا، بأن إيران لن تتمتع بحصانة في أي مكان، وذكر أنه أعطى توجيهات بالاستعداد لكل السيناريوهات.

اورينت

اترك رد