قوات النظام تقصف محيط نقطة تركية في ريف إدلب

قوات النظام تقصف محيط نقطة تركية في ريف إدلب

جددت قوات النظام السوري، اليوم السبت، خرقها وقف إطلاق النار المعلن من قبل روسيا في ريف إدلب شمالي غربي البلاد، مستهدفة بالمدفعية محيط نقطة مراقبة تابعة للجيش التركي فيما ارتفع عدد ضحايا القصف على ريف إدلب يوم أمس الجمعة إلى ستة قتلى.

وقالت مصادر محلية لـ”العربي الجديد” إن قوات النظام السوري قصفت بالمدفعية وراجمات الصواريخ مناطق في محيط نقطة المراقبة التركية المتمركزة في معر حطاط جنوب معرة النعمان في ريف إدلب الجنوبي.
وجاء قصف المنطقة عقب قصف صاروخي ومدفعي تعرضت له أحياء مدينة معرة النعمان من قوات النظام، وأسفر عن مقتل وإصابة مدنيين.
وذكرت مصادر من الدفاع المدني السوري لـ”العربي الجديد” أن حصيلة الضحايا جراء القصف قبيل منتصف الليلة الماضية على معرة النعمان بلغت ثلاثة قتلى، بينهم طفلة، بالإضافة إلى سبعة جرحى.
وكان قد قتل في وقت سابق أمس الجمعة مدنيان وأصيب ثلاثة آخرون، بينهم امرأة، نتيجة قصف من قوات النظام بصواريخ عنقودية على قرية جدار موقص التابعة لناحية كفرنبل جنوبي إدلب، كما قتل مدني في قرية سنغرة جنوبي غربي إدلب جراء غارة جوية من الطيران الروسي، فيما أصيب مدني جراء قصف مدفعي من قوات النظام على بلدة كنصفرة.
وأوضح الدفاع المدني أن النظام قصف مناطق في سبع عشرة بلدة وقرية بريف إدلب، مستخدما عشرات القذائف والصواريخ التي تحمل ذخائر عنقودية.
وقصفت قوات النظام، بحسب مصادر محلية، المناطق الواقعة بالقرب من الطريق الدولي الواصل بين خان شيخون ومعرة النعمان. 
وتستمر قوات النظام في التصعيد لليوم الرابع على التوالي، وذلك بعد أيام من هدوء نسبي عقب الإعلان الروسي عن وقف لإطلاق النار من جهة النظام السوري.
وكانت قد أعلنت روسيا عن وقف إطلاق نار من جهة النظام السوري، وسرى على الأرض منذ نهاية آب/أغسطس الماضي، لتعاود قوات النظام خرق وقف إطلاق النار عدة مرات.
وبحسب مصدر من الدفاع المدني السوري، فقد أسفر التصعيد من قوات النظام السوري والطيران الروسي ضد ريف إدلب خلال الأيام الثلاث الأخيرة عن مقتل عشرة مدنيين على الأقل، وإصابة خمسة وعشرين، بينهم أطفال ونساء.

العربي الجديد

Leave a Comment