بعد مخاض عسير.. هل جرى الاتفاق على اللجنة الدستورية السورية؟

يسود جو من الترقب لإعلان اللجنة الدستورية السورية التي باتت في مراحلها الأخيرة بانتظار الكشف عن الأسماء التي تضمنتها والإعلان عن تشكيلها رسميا، بعد مخاض عسير مرت به مراحل تشكيلها خلال الأشهر الماضية.
ويعد ملف “اللجنة الدستورية” أحد أبرز الملفات التي أخذت حيزا كبيرا في المباحثات المتعلقة بالحل السياسي السوري، لاسيما بين الدول الراعية لمسار أستانا والتي توصلت مؤخرا للاتفاق على قائمة الأسماء الخلافية بين الضامنين، وأعلنت في قمة أنقرة التوصل لاتفاق نهائي.
وينتظر أن يعلن المبعوث الأممي إلى سوريا خلال الفترة القادمة عن تشكيلة اللجنة الدستورية، في وقت أكد رئيس وفد المعارضة السورية لـ “أستانا” أحمد طعمة، اليوم الأحد، أنه جرى الاتفاق على أسماء أعضاء لجنة إعادة صياغة الدستور بسوريا.
وقال طعمة في تصريح لموقع “عربي21″؛ “جميع الأطراف وافقت على كافة أعضاء اللجنة الدستورية”، متوقعا أن يتم الإعلان عن الأسماء نهاية الشهر الجاري، كما رأى أن هذا الاتفاق قد يشكل تطورا محدودا في المسار السياسي لحل الأزمة السورية، رافضا ربط الهدوء الحذر الذي يسود المناطق السورية وتحديدا في إدلب، بوجود اتفاق بين الدول الضامنة (تركيا وروسيا وإيران)، عقب قمتهم الأخيرة في أنقرة.
وقررت كل من “تركيا وروسيا وإيران” أن تباشر لجنة صياغة الدستور السوري أعمالها في أقرب وقت ممكن، خلال القمة الثلاثية التي عقدت الاثنين الماضي في أنقرة.
وكان القرار رقم 2254 في 2015 الصادر عن مجلس الأمن الدولي، نص على إعادة صياغة الدستور السوري في إطار عملية انتقال سياسي، وفي شهر كانون الثاني 2018؛ صدر قرار بهذا الصدد من “مؤتمر الحوار الوطني” المنعقد في سوتشي الروسية، حيث قررت الأمم المتحدة وتركيا وإيران وروسيا البلد المضيف، والفرقاء السوريون، تشكيل لجنة دستورية.
المصدر: بلدي نيوز + عربي 21

اترك رد