قولوا لنا شيئاً ………



د . طلال صبّوح
……………………..
قولوا لنا شيئاً فقد أصبحنا لا نعرف أي شيء
لا نعرف ماذا يدور حولنا …..
ولانعرف ماذا ننتظر ……..
لا نعرف إن كنا انتصرنا في الحرب ….
قولوا لنا شيئاً…….
نسمع كثيراً عن محاربة الفساد … ونرى الفاسدين يتمخترون ويتكاثرون ……
نسمع كثيراً عن محاربة الفاسدين …..
لا الجائعون شبعوا ……
ولا الفقراء قلّ عديدهم ……
ولا الأسعار انخفضت … ولا الرواتب تحسنت …
ولا الليرة عرفت بأي ذنبٍ قُتلت …….
لقد تعبنا منكم …….
تعبنا من انتصارات خالد العبود وبقية المحلّلين
تعبنا من كذب وزارة الإعلام …….
وتعبت الليرة من الركض خلف الدولار ….
وتعب الدولار من رياضة القفز …..
وتعب الناس من فقدان الثقة بالحكومة …..
قولوا لنا شيئاً من الحقيقة ، لا تضحكوا علينا بمسرحية الحجز الاحتياطي المؤقت ……

سمّوا لنا فاسداً واحداً وحاكموه …….
اضحكوا علينا بمحاكمة شبيه ٍ له ….
اضحكوا علينا بمصادرة أمواله ولا تصادروها فنحن لن نطالب بكشف الحساب …..
اضحكوا علينا بقرارٍ وهمي بسجنه ولا تسجنوه فنحن لن نزوره أبداً……
اضحكوا علينا بقرارٍ وهمي بإعدامه ولا تعدموه فنحن لن نطالب بالكشف على الجثة أبداً ….

قولوا لنا بعضاً من الحقيقة ….
اظهروا على الإعلام ولا تخجلوا فنحن لا نعرفكم، وكل ما نعرفه أنكم لا تعرفون الحياء…
وسأختم ببعضٍ مما كتبه ممدوح عدوان:
كذابون أنتم ……..
فلا المطرب العاطفي عاشق …..
ولا المذيع المنفعل يحب الوطن ….
ولا المؤذّن يحب الله …..
وأنتم لا تحبون الشهداء ولا الأحياء ….
ونحن حالة الصدق التي لا تنكر أنها تكرهكم ….

اترك رد