رتل أميركي ينسحب من الرقة إلى الحسكة أمام الجيش التركي

انسحب رتل عسكري أميركي اليوم الأحد من محافظة الرقة إلى الحسكة، ليمر من أمام نقطة تفتيش للجيش التركي على الطريق الدولي M4 (حلب – الحسكة).

وبثت وكالة زيتون الإعلامية، تسجيلاً مصوراً يظهر فيه عربات عسكرية وشاحنات وسيارات جيب رباعية الدفع تحمل العلم الأميركي، وهي تمر من أمام جنود أتراك يقفون على الطريق الدولي M4.

وقالت وكالة فرانس برس بأن أكثر من سبعين مدرعة وسيارة عسكرية ترفع العلم الأميركي عبرت مدينة تل تمر في محافظة الحسكة، بينما كانت مروحيات برفقتها تحلق في الأجواء.

وأكد ناشطون محليون أن القوات الأميركية أخلت اليوم قاعدة صرين في شمال شرق حلب، إحدى أكبر القواعد الأميركية في الشمال السوري، وتقع جنوبي مدينة عين العرب الحدودية مع تركيا، وشرقي مدينة منبج على الضفة الأخرى من نهر الفرات.

وتعتبر قاعدة صرين رابع قاعدة تخليها القوات الأميركية خلال الأيام القليلة الفائتة، حيث سبق أن أخلت قاعدة عسكرية في منبج وأخرى في عين العرب، لتصبح محافظة حلب خالية بالكامل من القوات الأميركية وقوات التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة.

ودخلت صباح اليوم قرابة 100 شاحنة فارغة برفقة 6 عربات عسكرية أميركية قادمة من إقليم كردستان العراق عبر معبر سيمالكا وتوجهت غرباً باتجاه القامشلي، فيما يبدو أنها ضمن الترتيبات لنقل القوات الأميركية إلى العراق، وفق ما صرح به وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر.

وكشف إسبر يوم أمس عن أن القوات الأميركية التي سيتم سحبها من سوريا والتي تقدر بألف جندي، سيتم نقلها إلى غرب العراق، لمواصلة الحملة ضد تنظيم الدولة، “والدفاع عن العراق”.

ويوم الأربعاء الفائت، أعلن الناطق باسم التحالف العقيد مايلز كاجينز انسحاب قواته من مناطق الرقة والطبقة ومعمل “لافارج” الفرنسي للأسمنت، شمال شرقي سوريا.

وقصفت طائرتان أميركيتان مصنع لافارج للأسمنت بعد أن غادرته كل قوات التحالف.

اترك رد