جيمس جيفري: ترمب لم يستشرني بقرار سحب القوات من سوريا

قال المبعوث الخاص للرئيس الأميركي دونالد ترمب إلى سوريا جيمس جيفري إنه لم يتم استشارته بشأن قرار ترمب سحب الجنود الأميركيين من شمال سوريا.

وأضاف جيفري خلال جلسة استماع بمجلس الشيوخ الأميركي أمس الثلاثاء أنه شعر “بغضب” من الهجوم التركي لكنه قال إن تركيا لا تزال ديمقراطية تتبنى العديد من القيم الأميركية وليست خصما لبلاده على الساحة الدولية.

ولفت المبعوث الأميركي إلى أن فرص إنهاء الهجوم التركي على قسد باتت أفضل مقارنة بالأسبوع الماضي لكنه أوضح أن وقف إطلاق النار بشكل دائم سيعتمد على التزام الطرفين بشروط الهدنة التي جرى الاتفاق عليها في أنقرة قبل أيام.

وأوضح “نحن في وضع أفضل الآن عما كنا عليه قبل أسبوع… حين ننظر إلى وقف إطلاق النار، أعتقد أننا قمنا بعمل جيد وأوقفنا هذا الصراع”.

وأكد جيفري أن الجيش التركي وافق على وقف القتال بشكل دائم إذا انسحبت قسد من المنطقة التي جرى الاتفاق عليها في أنقرة الأسبوع الماضي. وأضاف أن العقوبات الأميركية على أنقرة ستخفف فقط إذا أوقفت تركيا الهجوم.

وشهدت مدينة سوتشي الروسية، أمس الثلاثاء، قمة بين “أردوغان” و”بوتين” توصّل خلالها الطرفان إلى اتفاق يقضي بانسحاب “قسد” بأسلحتها مِن الحدود التركية مسافة 30 كم، خلال 150 ساعة، وتسيير دوريات روسية – تركية مشتركة في المنطقة.

وكشف وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر الإثنين أن البنتاغون يناقش إمكانية الإبقاء على قسم من القوات الأميركية في شمال شرق سوريا لحماية حقول النفط إلى جانب “قسد”.

وانسحبت القوات الأميركية من خمس قواعد لها في محافظة الحسكة شمال شرق سوريا، إلى العراق، وذلك بعد أن انسحبت قبل أيام من محافظتي حلب والرقة.

وكالات

اترك رد