مقاتلون سابقون في المعارضة يغلقون طرقاً في مدينة درعا

بروكار برس ـ درعا

أغلق عناصر سابقون في فصائل المعارضة السورية طرقات في مدينة درعا ظهر اليوم الجمعة، بعد اعتقال الحواجز الأمنية في محيط المدينة لعدد من الشبان.

وأفاد مراسل “بروكار برس” في درعا، أيمن الحوراني، أن إغلاق الطرقات جاء في عقب صلاة الجمعة وذلك بعد موجة اعتقالات بحق مدنيين عند حواجز المخابرات الجوية في المنطقة الصناعية بدرعا المحطة.

وأظهرت صور تداولها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي شباناً يرتدون زياً مدنياً ويحملون أسلحة خفيفة، وشوارع مقطوعة بحجارة وأثاث منزلي قديم.

وأشار مراسلنا إلى أنّ عناصر الحواجز يدققون جميع هويات المارّة بما فيهم الحاصلون على ورقة التسوية، ويعتقلون منهم المطلوبين للنظام ومن دخل في عمر الخدمة الإلزامية بهدف سوقهم إلى الخدمة في جيش النظام.
وبدأت قوات الأمن حملة التشديد الأمني والبحث عن مطلوبين منذ مساء أمس الخميس.

يشار إلى أنّ النظام السوري دخل درعا في تموز/ يوليو 2018، لكنّ الانفلات الأمني يتزايد في المحافظة، وتشديد قوات النظام وخرقها لاتفاقية التسوية، أثار غضباً شعبياً عبّر عنه البعض بتظاهرات رافضة للنظام وكتابات مناهضة على الجدران.

اترك رد