إنزال جوي في جرابلس لـ قواتٍ يرجّح أنها تابعة للتحالف

أفاد ناشطون، مساء اليوم الإثنين، أن قوات عسكرية يرجّح أنها للتحالف الدولي، نفّذت إنزالاً جويّاً في مدينة جرابلس (الحدودية مع تركيا) شمال شرق حلب، واقتادت عدداً مِن الأشخاص – لم تُعرف هويتهم -.

وأوضح الناشطون، أن طائرتين مروحيتين دخلت أجواء مدينة جرابلس وحطّتا قرب الملعب المجاور لـ طريق “جسر الشيوخ” جنوبي مدينة جرابلس ، فيما طوّق عدد مِن الجنود الذين كانوا على متن الطائرة، أحد المنازل في الحي.

وحسب الناشطين الذين نشروا مقطعاً مصوراً خلال تحليق المروحيات، فإن الجنود اقتادوا عدداً مِن الأشخاص قالوا إنهم عراقيون، فيما قال ناشطون آخرون إنهم اقتادوا عائلة تنحدر مِن مدينة حلب، وغادروا المنطقة بعد أقل مِن ربع ساعة.

ونقلت وكالة “سمارت” عن مصادرها، أن طائرة مروحية ثالثة بقيت تحلّق في الأجواء خلال عملية هبوط المروحيتين، مشيرةً إلى أنه بعد الانتهاء من العملية اتجهت المروحيات إلى مناطق شرقي سوريا، مرجّحةً أن تكون تلك المروحيات تابعة للقوات الأميركية، وليست خاصة بـ”التحالف” الذي تقوده أميركا ضد تنظيم الدولة.

ولم يتم التأكّد، ما إن كانت عملية الإنزال قد استهدفت مطلوبين، أم أنها كانت مِن أجل إجلاء عملاء متعاونين مع تلك القوات التي نفّذت العملية.

وتأتي عملية الإنزال هذه بعد ساعات، مِن إعلان مقتل المتحدث الرسمي لـ تنظيم الدولة (أبو الحسن المهاجر)، بعملية لـ قوات التحالف الدولي قرب مدينة جرابلس، وجاء مقتله بعد ساعات أيضاً مِن إعلان مقتل “أبو بكر البغدادي” زعيم التنظيم.

اترك رد