ضحايا مدنيون بغارات روسية مكثفة على غرب وجنوب إدلب

قُتل أربعة مدنيين وأُصيب آخرون في قصف جوي روسي استهدف صباح اليوم مدينة جسر الشغور غربي محافظة إدلب وبلدة معرشورين جنوبها.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن 3 مدنيين قُتلوا في غارات شنّها الطيران الحربي الروسي على بلدة معرشورين قرب مدينة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي.

وشنّ الطيران الحربي الروسي والتابع للنظام، عدداً من الغارات الجوية على أحياء مدينة جسر الشغور غربي إدلب، ما تسبب بمقتل مدني وإصابة 7 آخرين، وطالت الغارات بلدة الكفير المجاورة ما أدى إلى إصابة 3 مدنيين.

وبث ناشطون تسجيلات مصورة للحظة إلقاء دفعة من الصواريخ على وسط مدينة جسر الشغور.

وتسبّبت الغارات الجوية الروسية منتصف الليلة الفائتة بدمار مستشفى الإخلاص للنسائية والأطفال في قرية شنان بجبل الزاوية، تدميراً كاملاً وإصابة عدد من الكوادر.

وقُتل يوم أمس ثلاثة أطفال من عائلة واحدة وأصيبت والدتهم، في غارتين جويتين للطائرات الحربية الروسية على بلدة الدار الكبيرة بريف إدلب الجنوبي.

اترك رد