قتلى وجرحى لقوات النظام بينهم ضباط كبار في ريف الحسكة

قتل عدد من قوات النظام وأصيب آخرون بينهم ضباط برتب عالية، خلال الاشتباكات العنيفة التي تشهدها قرى ناحية ريف تل تمر التابعة لمحافظة الحسكة، بين فصائل الجيش الوطني السوري المدعومة من القوات التركية من جهة، وقوات النظام وقوات سوريا الديمقراطية من جهة ثانية.

وبحسب وكالة أنباء هاوار المقربة من قوات سوريا الديمقراطية فقد قتل خمسة من عناصر النظام وأصيب 26 آخرين بجروح جراء القصف التركي وفصائل الجيش الوطني على ريف ناحية تل تمر.

وأضافت هاوار أن قتلى النظام سقطوا في قرية أم شعفة، وأصيب 20 آخرين، فيما أصيب 4 آخرين في قرية دلداره، واثنان في قرية أم الكيف.

كما أوضحت الوكالة أن من بين الجرحى ضباط كبار هم اللواء أحمد شريف أحمد قائد العمليات العسكرية التابعة للنظام في الحسكة، والعقيد منيف منصور، كما أصيب فاضل حماد مراسل قناة الإخبارية التابعة للنظام.

122337_qmuitana-liwa-berindar3d-bu-e280ab28129e280ac.jpg

من جانبها نقلت وكالة سمارت عن مصادر عسكرية في قوات سوريا الديمقراطية قولها إن قوات النظام انسحبت السبت، من عدة قرى تابعة لناحية تل تمر على الحدود السورية التركية في محافظة الحسكة شمالي شرقي سوريا، بعد هجوم لفصائل “الجيش الوطني السوري”.

وأفادت مصادر محلية لـ “سمارت” أن الاشتباكات بدأت منذ الصباح عند قرى أم الشعيفة والعبوش وأبو راسين وعلى طريق تل تمر، وسط قصف جوي ومدفعي تركي.

اترك رد