إسرائيل تستهدف منزل قيادي في “الجهاد الإسلامي” في دمشق

استهدف طيران إسرائيلي، في ساعات الفجر الأولى اليوم الثلاثاء منزل القيادي في حركة “الجهاد الإسلامي”، جهاد العجوري في منطقة المزة غربي بالعاصمة دمشق، ما أدى إلى مقتل نجله “معاذ العجوري” وشخص آخر والعديد من الإصابات.

وأفادت وكالة أنباء النظام السوري “سانا”، بأنّ الهجوم الإسرائيلي استهدف منزل القيادي في حركة الجهاد  أكرم العجوري ما أسفر عن مقتل ابنه “معاذ”، إضافةً لشخص اخر اسمه “عبدالله يوسف حسن” وإصابة 10 آخرين بينهم ابنته “بتول”.

وأشارت إلى أنّ الهجوم تم بثلاثة صواريخ أسقط أحدهم في سماء داريا، بينما أصاب الآخران منزل القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في المزة بدمشق. ويقع منزل العجوري بالقرب من السفارة اللبنانية في دمشق واظهرت صور بثتها وكالات أنباء النظام وناشطون دمارا كبيرا في المنزل وتطاير الركام والزجاج على بعض السيارات القريبة منه.

وكانت “الجهاد الإسلامي” قد أعلنت اليوم مقتل القيادي في الحركة “بهاء أبو العطا” وزوجته بهجوم إسرائيلي على قطاع غزة.

وأعلن “الجيش الإسرائيلي” أنّ عملية اغتيال “أبو العطا” في غزة تمت بموافقة رئيس الوزراء “بنيامين نتنياهو” ووزير الدفاع “نفتالي بينيت”.

اترك رد