القتلى والجرحى بانفجارات في القامشلي شمال شرقي سورية

استشهد ستة مدنيين، على الأقل، وأُصيب نحو 30، مساء اليوم الاثنين، نتيجة انفجار ثلاث سيارات ملغومة في مدينة القامشلي بريف الحسكة، أقصى شمال شرقي سورية.

وانفجرت آلية ملغومة في شارع الوحدة وأخرى بالقرب من فندق الشهباء بالسوق المحلي في المدينة، أما الثالثة فانفجرت بالقرب من مدرسة القادسية.

وبحسب مصدر طبي من المدينة، فإنّ عدد القتلى ستة مرشح للارتفاع، بينما بلغ عدد الجرحى أكثر من 25، بينهم نساء وأطفال.

وليلة الأحد – الاثنين، هزّ تفجير استهدف دورية لقوات الأمن الكردية المدينة، وأسفر عن إصابة عنصر وأضرار مادية في سيارة والمباني.

وفي وقت سابق، قتل رجل دين مسيحي ووالده بإطلاق النار عليهما من قبل مجهولين في ريف الحسكة الخاضع لسيطرة “قوات سورية الديمقراطية” (قسد).

وأعلن تنظيم “داعش” الإرهابي مسؤوليته عن عملية الاغتيال، عبر خلاياه التي تنتشر بكثرة في المناطق الواقعة شمال شرقي سورية.

وشهد ريف الحسكة وخاصة مدينة القامشلي انفجارات كثيرة، استهدفت قوات تابعة لـ”قسد” وأسفرت في معظمها عن مقتل مدنيين.

اترك رد