قصف الجوي الروسي على معرزيتا ومقتل جندي تركي بعد إصابته في رأس العين

قضى عدد من المدنيين وأصيب آخرون اليوم السبت، في تجدد الغارات الجوية الروسية والقصف المدفعي لقوات النظام على ريف إدلب.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن أربعة مدنيين قتلوا اليوم، وأصيب آخرون في قصف جوي للطيران الحربي الروسي على بلدة معرزيتا بريف إدلب الجنوبي.

وأوضح المراسل أن من بين الضحايا “محمد هشوم” أحد العاملين في مديرية صحة إدلب، حيث أصيب في القصف خلال قيامه بمهمة تقييم الواقع الطبي والإسعافي بريف إدلب الجنوبي.

ومنذ صباح اليوم تعرضت كل من قرية أرينبة وبلدة معرة حرمة بريف إدلب الجنوبي لغارت جوية روسية، بالإضافة لقصف مدفعي من قبل قوات النظام دون ورود أنباء عن سقوط ضحايا.

كما استهدفت طائرات النظام المروحية بالبراميل “مشفى شام الجراحي” في محيط مدينة كفرنبل صباح اليوم، ما أدى لخروجه عن الخدمة.

وكانت حصيلة ضحايا الغارات الجوية الروسية، والقصف المدفعي والصاروخي لقوات النظام على مدن وبلدات ريف إدلب اليوم الجمعة، قد ارتفعت يوم أمس إلى ثمانية قتلى وعدد من الجرحى.

وتواصل روسيا وقوات النظام تصعيدهما العسكري ضد المدنيين في شمال غرب سوريا، حيث وثق فريق منسقو استجابة سوريا مقتل 50 مدنياً، ونزوح أكثر من 36 ألف مدني من إدلب خلال الفترة الممتدة من 1- 14 من تشرين الأول الجاري.

أعلنت وزارة الدفاع التركي أن جنديا تركيا قضى أمس الجمعة متأثراً بجراحه، جراء إصابته في وقت سابق في منطقة رأس العين شمال شرق سوريا.

وقالت وزارة الدفاع في بيان لها اليوم إن الجندي كان قد أصيب في 11 من تشرين الأول الماضي بمنطقة رأس العين، خلال مشاركته في عملية “نبع السلام” شمال سوريا.

وفي إطار عملية “نبع السلام” قالت الدفاع التركية في بيان آخر إنه تم تفكيك 988 قنبلة مصنوعة يدويا، و442 لغما في منطقة عملية “نبع السلام”، شمال سوريا، وذلك في إطار التدابير المتخذة لضمان أمن وسلامة الأهالي في المنطقة.

كما أشارت الوزارة إلى مواصلة القوات الخاصة عمليات رصد وتفكيك المتفجرات والألغام التي زرعتها قوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية الشعب.

واستكملت القوات التركية برفقة القوات الروسية اليوم السبت الدورية المشتركة السابعة في شرق الفرات.

وأفادت وزارة الدفاع التركية أن قوات البلدين استكملت الدورية السابعة بين مدينتي القامشلي والمالكية التابعتين للحسكة، شمال شرق البلاد، وفق ما هو مخطط.

وأكد البيان أنّ الدورية شاركت فيها 4 مركبات تركية وأخرى روسية، وطائرات دون طيار، وسُيّرت الدورية على عمق 10 كيلومترات من الحدود السورية التركية وبمسافة 62 كيلومترا، بدعم جوي من قبل مروحيات.

وكالات

اترك رد