انفجار ملغّمة في جرابلس واستهداف قيادي في اعزاز

انفجرت، مساء أمس الثلاثاء، دراجة نارية “ملغّمة” في مدينة جرابلس شمال شرق حلب، فيما استهدف مجهولون بعبوة ناسفة أحد قياديي الجيش الوطني في مدينة اعزاز بالريف الشمالي.

وقال مراسل تلفزيون سوريا، إن دراجة نارية “ملغّمة” انفجرت قرب مبنى الأوقاف في مدينة جرابلس (الحدودية مع تركيا)، ما أدّى إلى مقتل سائقها على الفور، إضافةً لـ إصابة أربعة مدنيين، نقلوا إلى مشفى في المنطقة.

ولم يُعرف – حسب مصادر محلية – ما إن كان سائق الدراجة على علمٍ بأنها “ملغّمة”، وانفجرت خلال محاولته ركنها تمهيداً لـ تفجيرها عن بعد، كما أن الشرطة المدنية ضبطت دراجة أخرى “ملغّمة” بعد ساعات مِن انفجار الأولى.

في مدينة الباب القريبة، فجّرت الشرطة عبوة “ناسفة” ضبطتها قرب دوّار الجحجاح، كما فكّكت الشرطة في مدينة اعزاز، عبوة مماثلة على الطريق الواصل بين دوّار الساعة وقرية السلامة قرب الحدود التركية.

مِن جهةٍ أخرى، أصيب القيادي في “فرقة الحمزة” التابعة للجيش الوطني (علي نجار)، أمس، بانفجار عبوة “ناسفة” زرعها مجهولون على الطريق الواصل بين مدينتي اعزاز ومارع، حيث انفجرت أثناء مروره مِن الطريق.

يُشار إلى أنَّ معظم المناطق التي سيطرت عليها فصائل الجيش الحر بالاشتراك مع القوات التركية ضمن عمليتَي “درع الفرات، وغصن الزيتون” في ريف حلب، بعد معارك مع تنظيم الدولة وأخرى مع قوات سوريا الديمقراطية (قسد)، ما تزال تشهد انفجار سيارات ودراجات نارية “ملغمة” إضافةً إلى”ألغام وعبوّات ناسفة” مِن مخلفات “التنظيم وقسد”، وقنابل مِن مخلفات قصفٍ سابق لـ قوات “نظام الأسد”.

تلفزيون سوريا

اترك رد