ضحايا بقصفٍ لـ نظام الأسد على سوق شعبي في سراقب

قضى وجرح مدنيون، اليوم الإثنين، بغارات شنتها طائرات حربية تابعة لـ قوات نظام الأسد على سوق شعبي في مدينة سراقب شرق إدلب.

وقال مراسل تلفزيون سوريا: إن غارات “النظام” على “سوق الهال” في سراقب، أدّت إلى مقتل مدني في حصيلة أولية وجرح خمسة آخرين، نقلوا إلى نقاط طبية في المنطقة، كما أسفرت عن أضرار مادية كبيرة طالت المحال التجارية وممتلكات المدنيين وأرزاقهم.

وأمس الأحد، حلّقت أكثر مِن 10 طائرات حربية ومروحية تابعة لـ روسيا ونظام الأسد في سماء ريف إدلب، وشنّت معاً غارات بالصواريخ وألقت براميل متفجرة على مدن وبلدات المنطقة، ترافقت مع قصفٍ مدفعي وصاروخي مِن مواقع قوات النظام القريبة.

يشار إلى أن روسيا ورغم إعلانها، نهاية شهر آب الماضي، وقف إطلاق النار والعمليات العسكرية شمال غربي سوريا، فإنها وقوات النظام تواصلان تصعيدهما العسكري ضد المدنيين في الشمال السوري – خاصة محافظة إدلب -، حيث ارتكب “النظام” والميليشيات المساندة له أكثر مِن مجزرة آخرها، يوم الأربعاء الفائت، في مخيم قاح قرب الحدود التركية، راح ضحيتها عشرات المدنيين، بينهم نساء وأطفال.

اترك رد