ضحايا مدنيون بتجدد القصف الجوي والمدفعي على ريفي إدلب وحلب

قضى عدد من المدنيين وأصيب آخرون اليوم الأربعاء، في تجدد الغارات الجوية لطائرات النظام وروسيا، والقصف المدفعي لقوات النظام على ريفي إدلب وحلب.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن سبعة مدنيين قتلوا اليوم، في غارات جوية وقصف مدفعي على بلدات وقرى كفرسجنة وسراقب ومعرة حرمة وبزابور بريف إدلب وقرية كوسنيا بريف حلب الجنوبي.

وأوضح مراسل تلفزيون سوريا بأن ثلاثة مدنيين قتلوا وأصيب آخران في غارة جوية لطيران النظام الحربي على ورشة زيتون في بلدة كفرسجنة بريف إدلب الجنوبي.

وأضاف المراسل أن طفلاً آخر قتل في مدينة سراقب وأصيب 10 آخرون، من جراء استهداف الأحياء السكنية من قبل طائرات النظام الحربية من طراز سوخوي 22.

وفي قرية بزابور جنوب مدينة أريحا قتلت طفلة وأصيب سبعة آخرون بينهم 5 أطفال من جراء إلقاء طائرات النظام المروحية براميل متفجرة على منازل المدنيين.

وفجر اليوم الأربعاء انتشل الدفاع المدني سيدة من تحت الأنقاض في بلدة معرة حرمة بعد استهداف البلدة ببرميلين متفجرين.

وأصيب ثمانية مدنيين بينهم ثلاثة أطفال وثلاث نساء من جرّاء استهداف الطيران المروحي التابع لقوات النظام، ظهر اليوم مزرعة البريج غرب مدينة كفرنبل بالبراميل المتفجرة.

أما في ريف حلب الجنوبي فقتل الشاب تامر الهويس في قرية كوسينا وأصيب اثنان في قرية تلحدايا نتيجة القصف المدفعي من قبل قوات النظام.

يذكر أن طائرات النظام الحربية كانت قد ارتكبت يوم الإثنين الماضي، مجزرة في مدينة معرة النعمان جنوب إدلب، راح ضحيتها 13 مدنياً وجرح 11 آخرون.

تلفزيون سوريا

اترك رد