“الإدارة الذاتية” تعلن أنها غير ملزمة بأي دستور لم تشارك بإعداده

أعلنت “الإدارة الذاتية” شمال شرقي سوريا في بيان اليوم الثلاثاء، أنها غير ملزمة  بأي دستور أو قرارات تصدر عن اجتماعات لم يشاركوا بها في إشارة إلى اجتماعات جنيف وأستانا التي تبدأ اليوم.

وأشار البيان بحسب (شبكة هاوار) إلى أن “الإدارة الذاتية” أكدت الاستعداد للتفاوض مع نظام الأسد بضمانة روسية، ولفت البيان إلى أن “الإدارة الذاتية” شكلت عدة لجان وهيئات وفتحت قنوات للتفاوض مع النظام.

ويوم الأحد الماضي قالت قناة “روسيا اليوم”: إن وفدا من النظام قدَّم لأحزاب في شمال شرق سوريا مشروع “الإدارة المحلية” الموجود في الدستور السوري لعام 2012، لتدار وفقه تلك المناطق.

يذكر أن الإدارة الذاتية اتهمت أواخر الشهر الماضي نظام الأسد بالمماطلة وعدم الوضوح والرغبة في الحوار السياسي، مطالبة “الضامن الروسي بتحريك الموقف”.

ويتزامن البيان مع انطلاق جولة جديدة من مباحثات أستانا اليوم، لبحث تطورات العملية السياسية في ضوء اللجنة الدستورية، بعد فشل اجتماعات لجنة صياغة الدستور في جنيف، إضافة إلى بحث عملية نبع السلام وملف إدلب،

وإطلاق سراح المعتقلين وإجراءات بناء الثقة وتكثيف المساعدات الإنسانية في سوريا وعودة اللاجئين إلى ديارهم

وكانت “الإدارة الذاتية” قد طلبت مساعدة قوات النظام لمواجهة عملية نبع السلام التي أطلقتها تركيا والجيش الوطني السوري ضد قوات سوريا الديمقراطية (قسد) الشهر الماضي.

وعقب الانسحاب الأميركي من الشمال السوري، دخلت قوات النظام وروسيا إلى مناطق تسيطر عليها قسد، وانتشرت على المخافر الحدودية مع تركيا.

اترك رد