مقتل أربعة أطفال في درعا بانفجار قنبلة من مخلفات النظام

ارتفعت حصيلة قتلى انفجار قنبلة في بلدة شرقي محافظة درعا يوم الخميس الفائت، إلى أربعة أطفال بعد أن فارق الحياة 2 منهم متأثرين بجراحهم.

وقال ناشطون محليون إن قنبلة عنقودية من مخلفات القصف الجوي السابق للنظام على بلدة نصيب الحدودية بريف درعا الشرقي، انفجرت يوم الخميس الفائت قرب تجمع للأطفال، ما أدى إلى مقتل اثنين على الفور، وإصابة اثنين آخرين، توفيا لاحقاً متأثرين بجراحهما.

وقبل أسبوعين، قُتل شقيقان من جراء انفجار قنبلة عنقودية من مخلفات قوات الأسد في مدينة جاسم شمال غرب درعا.

وفي العاشر من الشهر الفائت، قتل قبلها طفل بانفجار لغم أرضي من مخلفات النظام أثناء عمله مع ذويه في قطاف الزيتون قرب بلدة إبطع شمال درعا.

ومنذ سيطرة النظام وروسيا على الجنوب السوري منتصف العام الفائت، تسبّبت الألغام المزروعة والقنابل غير المنفجرة من قصف سابق، بمقتل عشرات المدنيين بينهم أطفال، دون أي إجراءات عملية للنظام لتفكيكها.

اترك رد