العطية: الأمور خرجت عن السيطرة في سوريا

جدد وزير الدفاع القطري خالد بن محمد العطية، الأحد، موقف بلاده من الأزمة الخليجية، وشدد على أن الطريق إلى حلها يكون بـ”الحوار والمفاوضات”، مع التأكيد على رفض الدوحة لأي تدخل في شؤونها الداخلية.


وأوضح العطية أن “موقف قطر كان وما زال، ومنذ اليوم الأول، هو عدم التدخل في شؤونها الداخلية والحفاظ على سيادتها”. وأضاف خلال كلمته في “منتدى الدوحة 2019”: “نشجع دول الجوار على إجراء مفاوضات مع إيران بحكم الجغرافيا، وهي الطريق الوحيد لرسم إطار قانوني لتحقيق استقرار المنطقة”.

وبحسب صحيفة “العربي الجديد”، فقد دعا العطية إلى “إنقاذ ما تبقى من سوريا”، مشيرا إلى أن “الأمور خرجت عن السيطرة”، وأن “كل طرف ينظر للقضية من منظوره، وليس من منظور السوريين”، قبل أن يوضح أن “الجهود ليست كما يجب لإخراج السوريين من مأزقهم”.

وعلى صعيد آخر، قال إنه “لدينا الكثير من الهواجس، لأننا نعيش في عصر التطور التكنولوجي، والكثير من التحديات المستقبلية يجب تحديدها والاستعداد لها والاتفاق على مجموعة من القواعد للنظام العالمي الجديد، خاصة بالنسبة لأعضاء مجلس الأمن، وإلا سوف نواجه الكثير من العقبات”.

وأضاف العطية: “علينا توحيد جهودنا للاستفادة من الثورة الرقمية المقبلة لمصلحتنا، بدلاً من استخدامها للتضليل. في السابق كانت الدولة توجّه الناس، أما اليوم فالناس يوجّهون الدولة”.

اترك رد