أمام القنصليات الروسية.. لاجئون سوريون يتضامنون مع إدلب

نظّم ناشطون سوريون لاجئون حول العالم وقفات احتجاجيةً بعضها أمام قنصليات روسية، تضامناً مع إدلب التي تتعرّض لحملة عسكرية ضخمة يتّبع فيها النظام السوري وروسيا سياسة الأرض المحروقة، بحسب تقارير.وقال مراسل بروكار برس في ولاية اسطنبول إنّ أعدادا كبيرة من السوريين خرجوا ظهر اليوم السبت في أحد ميادين اسطنبول (قرب ميدان تقسيم)، تعبيرا عن غضبهم تجاه ما تتعرض له منطقة ادلب.وأفاد مراسلنا بأنّ الوقفة تحوّلت إلى تظاهرة غاضبة أمام السفارة القنصلية، في حين لا يزال السوريون يتوافدون إلى التظاهرة رغم تساقط الأمطار.ورفع المتظاهرون أعلام الثورة السورية، مع شعارات مثل: “عاشت سوريا ويسقط بشار الأسد..سورية حرة حرة والروسي يطلع بره.. الروسي قاتل..بوتين قاتل”. 1 او 2-+بدوره، أفاد مراسل بروكار برس في ولاية غازي عنتاب التركية، بأنّ عشرات السوريين نظّموا وقفةً احتجاجية على “جرائم النظام السوري وروسيا” بحق الأهالي في إدلب، حيث توافدوا إلى حديقة “المسال بارك” خلف “السانكو بارك” وسط الولاية.وبثّ ناشطون في فرنسا وفي ألمانيا تسجيلات مصوّرة على صفحاتهم الشخصية لوقفات احتجاجية اليوم، حيث أظهرت وقفة غاضبة أمام القنصلية الروسية في مدينة هامبورغ الألمانية، وأعربوا عن غضبهم وسخطهم  ورددوا شعارات منها:  إنّ روسيا قاتلة للسوريين ودولة احتلال”.وخلال الأيام القليلة الماضية دعا الناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي إلى وقفات احتجاجية في كافة دول اللجوء، كما سبق وأطلقوا هاشتاغ إدلب تحت النار، حيث تتعرّض المحافظة لحملة عسكرية تصاعدت منذ أوائل الشهر الجاري، وأسفرت عن مقتل 86 مدنياً خلال الفترة الممتدة من الخامس عشر من الشهر الجاري حتى تاريخ أول أمس بحسب الشبكة السورية لحقوق الإنسان، وعن تشرّد أكثر من 140 ألف طفل سوري خلال أسبوعين فقط، بحسب ما ذكرت معطيات إحصائية تابعة للأمم المتحدة.

بروكار برس

اترك رد