قاتل في سوريا لسنوات.. موت قائد لواء فاطميون

بروكار برس ـ متابعات

أكّدت وكالات أنباء إيرانية موت محمد جعفر الحسيني قائد “لواء فاطميون” الأفغاني الذي يقاتل إلى جانب قوات النظام السوري، متأثّراً بإصابة ناجمة عن صاروخ تعرّض لها قبل نحو عامين.ووفقاً لوكالة “أنباء الدفاع المقدس الإيرانية” فإنّ الحسيني التحق بالقتال في صفوف الإيرانيين في سوريا دعماً لنظام بشار الأسد، قبل أن يتم تشكيل “لواء فاطميون”، حيث انضمّ إليه فور تشكيله، ودرّب الطلبة والشباب الأفغان في إيران، بحسب ما نقل موقع قناة R.T.ومنذ عام 2013 يقاتل لواء فاطميون في سوريا، وتشير تقارير إلى أنّ اللواء يضم حوالي 20 ألفاً من المرتزقة الأفغان.ويقاتل اللواء تحت إشراف فيلق القدس الإيراني الذي يقود العمليات الخارجية في الحرس الثوري.وكان اللواء محمد علي جعفري القيادي في الحرس الثوري الإيراني أعلن في تصريحات سابقة أنّ إيران تقود قوة إقليمية قوامها مائتا ألف مقاتل من المسلحين الشباب في اليمن والعراق وسوريا وأفغانستان وباكستان، في حين تنفي الخارجية الإيرانية أنّها تنقل مرتزقةً أفغان للقتال في سوريا والعراق.

اترك رد