ألمانيا تدعو إلى هدنة دائمة في إدلب

أكّد وزير الخارجية الألماني “هايكو ماس” على وجود حاجة ماسة إلى هدنة دائمة في محافظة إدلب شمال غربي سوريا.

وأشار “ماس” في تصريح لمجموعة “فونكه” الإعلامية الألمانية إلى أن الوضع الإنساني في إدلب وصل إلى مستوى كارثي، وأن عشرات آلاف الأشخاص اضطروا للنزوح من منازلهم بسبب القصف من قِبَل روسيا وميليشياتها.وأضاف: أن الأشخاص الذين اضطروا للنزوح يعيشون في ظل ظروف قاسية بفصل الشتاء، داعياً إلى ضرورة وقف الهجمات بشكل مباشر وعقد هدنة دائمة.وتشن روسيا وميليشياتها بالإضافة إلى الميليشيات الإيرانية هجمة شرسة على محافظة إدلب منذ أسابيع، والتي أدت لنزوح عشرات آلاف المدنيين من منازلهم نحو المناطق الحدودية مع تركيا، وسط ظروف إنسانية صعبة للغاية خاصةً مع هطولات الأمطار التي أدت لغرق عشرات الخيام.تجدر الإشارة إلى أن الاتحاد الأوربي قد دعا اليوم الأحد كلاً من روسيا ونظام الأسد وإيران إلى وقف هجماتهم على محافظة إدلب، كما أوضح أنّ عدد النازحين منذ بَدْء الحملة العسكرية على المحافظة في شهر شباط/فبراير الماضي بلغ ما يقارب 800 ألف سوري

اترك رد