تطورات متسارعة في العراق.. قوات “مارينز” أمريكية تتوجه إلى بغداد وطائرات “أباتشي” تحلّق بسمائها

  أرسلت الولايات المتحدة قوات من وحدات المشاة البحرية “مارينز” إلى العاصمة العراقية بغداد، وذلك في تطور سريع للأحداث التي تشهدها العراق اليوم على إثر اقتحام المئات من الموالين للميليشيات الإيرانية مبنى السفارة الأمريكية.وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) عن إرسال قوات من مشاة البحرية “المارينز” من الكويت إلى بغداد بالتزامن مع تحليق طائرات من نوع “أباتشي” بسماء العاصمة؛ وذلك بهدف تأمين وحماية مقر السفارة الأمريكية التي تعرضت لهجوم من قِبَل ميليشيات تابعة لإيران.واتهم الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” إيران بالوقوف وراء اقتحام مقر السفارة الأمريكية في بغداد وتعهد بمحاسبتها، مشيراً إلى أن بلاده أبلغت الحكومة العراقية بمسؤوليتها عن حماية السفارة.وبدورها هددت قيادة “الحشد الشعبي” العراقي الموالي لإيران بحصار جميع معسكرات القوات الأمريكية، وذلك بعد اتهامهم لحرس سفارة واشنطن بإطلاق النار على المتظاهرين الذين احتشدوا أمامها.وكان الآلاف من المحتجين بالإضافة إلى عدد كبير من قادة وعناصر ميليشيات “الحشد الشعبي” العراقي الموالي لإيران قد تجمعوا أمام مبنى السفارة الواقعة في المنطقة الخضراء شديدة التحصين، وقاموا بإضرام النار داخلها وحرق بوابتين بالإضافة إلى عدد من النقاط الأمنية المحيطة بها، وذلك احتجاجاً على الضربات التي وجّهتها الولايات المتحدة قبل يومين إلى مواقع الحشد في العراق، والتي أدت لمقتل 25 عنصراً وإصابة العشرات.تجدر الإشارة إلى أن الولايات المتحدة قامت بقصف مواقع الميليشيات المرتبطة بإيران؛ وذلك رداً على هجمات صاروخية شنتها طهران ضد قواعد عسكرية في العراق بداخلها جنود ودبلوماسيون أمريكيون.

نداء سوريا

اترك رد