سوريون ينجحون بإلغاء حفل غنائي لـ”علي الديك” في ألمانيا

نجح لاجئون سوريون في ألمانيا بإلغاء حفل للفنان الموالي للنظام السوري والمدافع عنه “علي الديك”، وذلك بعد تجمهرهم أمام القاعة المخصصة للحفل ومحاصرتها.

ونشرت الناشطة السورية ميسون بيرقدار بثا مباشرا مساء أمس الثلاثاء، من أمام القاعة في مدينة مانهايم الألمانية، يظهر تجمهر اللاجئين وهم يرفعون علم الثورة السورية ولافتات تذكر بالمجازر التي يرتكبها النظام في إدلب.

وعلت هتافات المتظاهرين ضد النظام والميليشيات الموالية له و”علي الديك”، كما أشعلوا بالشموع كلمة تحمل اسم إدلب تأكيدا على التضامن مع المدنيين هناك.

وبعد الوقوف لساعات بحماية الشرطة الألمانية استطاع المتظاهرون إلغاء الحفل، الذي كان من المفترض أن يحيه الديك بمناسبة حلول العام 2020 .

وسبق أن تعهّد الديك  بعدم التطرّق للسياسة إطلاقا خلال هذا الحفل كشرط للسماح له بالغناء، في إشارة بعدم السماح له بالغناء للنظام السوري على طريقة التشبيح المعهودة له.

وكان عدد من اللاجئين السوريين قد تقدّموا باعتراض إلى البلدية مانهايم لإلغاء حفلة الديك، كونهم يرون في الأسد وقواته مجرمي حرب وسببا في تهجيرهم، ولكن قوبلت بالرفض حينها.

بروكار برس

اترك رد