مظاهرة لمئات السوريين في مدينة ألمانية احتجاجاً على حفلة لمطرب مُوَالٍ لنظام الأسد

خرجت مظاهرة حاشدة لمئات السوريين، مساء اليوم الثلاثاء، في مدينة “مانهايم” الألمانية، وتحديداً أمام صالة يتواجد فيها المطرب الشعبي “علي الديك” الموالي لنظام الأسد؛ تنديداً بجرائم النظام وروسيا بحق أهالي إدلب.

وردد المتظاهرون هتافات أكدوا فيها على الاستمرار في الثورة السورية حتى تحقيق أهدافها، وطالبوا بإسقاط نظام الأسد ورموزه، كما استنكروا إقامة الحفلة في الوقت ذاته الذي تتعرض فيه مدينة إدلب لحملة عسكرية روسية راح ضحيتها آلاف الأشخاص.وفي العشرين من شهر تشرين الثاني الفائت، نظّم ناشطون سوريون في ألمانيا حملة على مواقع التواصل الاجتماعي تهدف إلى منع المطرب “علي الديك” من القدوم إلى ألمانيا لإحياء حفله في “عيد رأس السنة”.وتعهد “الديك” في 15 من شهر كانون الأول الحالي، لبلدية مدينة “مانهايم” بعدم التطرق للسياسة إطلاقاً خلال إقامته الحفل كشرطٍ للسماح له بالغناء.يُذكر أن “الديك” عُرِفَ بولائه وتأييده لنظام الأسد الذي قتل الآلاف وشرَّد الملايين من السوريين، فضلاً عن الجرائم التي ارتكبها بحق المعتقلين في سجونه.

نداء سوريا

اترك رد