مجهولون يمزقون صور “الأسد” ويحرقون مبنى بلدية في درعا

أقدم مجهولون مساء أمس الأربعاء على تمزيق صور رأس النظام “بشار الأسد” وحرق مبنى إحدى البلديات في منطقة اللجاة في ريف درعا الشرقي.

وأفاد تجمع أحرار حوران أن مجهولين أقدموا مساء أمس على تمزيق صور رأس النظام “بشار الأسد” وإحراق مبنى البلدية في قرية مسيكة في منطقة اللجاة في ريف درعا، كما كتبوا شعارات على جدران مدرسة القرية هددوا خلالها قوات الأسد والميليشيات الإيرانية التي تسيطر على المنطقة.وفي مدينة بصرى الشام دعت منشورات أهالي المدينة وذوي المعتقلين للمشاركة في وقفة احتجاجية أمام المسجد العمري في المدينة يوم غد بعد صلاة الجمعة، للمطالبة بالكشف عن مصير المعتقلين المغيّبين قسراً في سجون نظام الأسد.وجاء في المنشورات “تم الاتفاق وبالإجماع على ضرورة البدء بتحركات فعليّة للكشف عن مصير أبنائكم وبناتكم المعتقلين المغيبين المختطفين” في إشارة إلى معتقلي بصرى الشام.في السياق ذاته نقل موقع بلدي نيوز عن مصادر في بلدة الكرك الشرقي بريف درعا، قولها إن أحد الحواجز التابعة للنظام تعرضت لهجوم من قبل مجهولين على الطريق الواصل بين بلدتي الكرك الشرقي وأم ولد.وأضافت المصادر أن الحاجز الذي تمت مهاجمته يتبع المخابرات الجوية، وتعرض لإطلاق الرصاص من قبل مجهولين قبل أن يلوذوا بالفرار، دون ذكر تفاصيل عن حجم الخسائر البشرية في صفوف قوات النظام.

يذكر أن تجمع أحرار وثق في تقرير إحصائي شامل لكل الانتهاكات في محافظة درعا خلال شهر كانون الأول الفائت، والذي شهد ارتفاعاً ملحوظاً في أعداد المعتقلين والضحايا المدنيين وعمليات الاغتيال والخطف، مقارنة بالشهر الذي سبقه
.

تلفزيون سوريا

اترك رد