رويترز تكشف عن “خطة سليماني” لاستهداف القوات الأميركية

قالت وكالة “رويترز” إن قاسم سليماني قائد ميليشيا فيلق القدس اجتمع في متصف تشرين الأول الماضي مع حلفائه من الميليشيات الإيرانية بالعراق في فيلا على نهر دجلة، على الجانب الآخر من مجمع السفارة الأميركية في بغداد.

ونقلت الوكالة اليوم السبت عن قائدين في الميليشيات ومصدرين أمنيين مطلعين على الاجتماع أن سليماني أصدر تعليمات إلى أكبر حلفائه في العراق، أبو مهدي المهندس، وزعماء ميليشيات قوية أخرى بتكثيف الهجمات على أهداف أميركية في البلاد باستخدام أسلحة متطورة جديدة قدمتها لهم إيران.

وذكرت المصادر المطلعة على الاجتماع وسياسيون شيعة عراقيون ومسؤولون مقربون من رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي للوكالة أن خطط سليماني لمهاجمة القوات الأميركية كانت تهدف إلى إثارة رد عسكري من شأنه أن يحول ذلك الغضب المتصاعد صوب الولايات المتحدة.

وقال قادة الميليشيات والمصادر الأمنية العراقية لرويترز إن سليماني أمر الحرس الثوري الإيراني، قبل أسبوعين من اجتماع فيلا بغداد، بنقل أسلحة أكثر تطورا إلى العراق منها صواريخ كاتيوشا وصواريخ تُطلق من على الكتف يمكن أن تسقط طائرات هليكوبتر وذلك من خلال معبرين حدوديين.

وفي فيلا بغداد، طلب سليماني من القادة العسكريين المجتمعين تشكيل فصيل مسلح جديد- غير معروف للولايات المتحدة- يمكن أن ينفذ هجمات صاروخية على الأميركيين الموجودين في قواعد عسكرية عراقية.

وذكرت المصادر بالميلشيات المسلحة التي اطلعت على ما دار في الاجتماعات أنه أمر ميليشيا كتائب حزب الله- وهي قوة أسسها المهندس وتدربت في إيران- بتولي تنفيذ الخطة الجديدة. وقال مصدر من الميليشيات لرويترز إن سليماني أبلغهم بأن مثل هذه الجماعة “سيصعب على الأميركيين رصدها”.

من جهتهم أكد مسؤولون أمريكيون للوكالة أن أجهزة المخابرات الأميركية كان لديها قبل الهجمات ما يجعلها تعتقد بأن سليماني مشارك في “مرحلة متقدمة” من التخطيط لمهاجمة الأميركيين في عدة دول، منها العراق وسوريا ولبنان. وأضاف مسؤول أميركي كبير أن سليماني زود “كتائب حزب الله” بأسلحة متطورة.

وقال قائد من الميليشيات العراقية لرويترز إن سليماني اختار كتائب “حزب الله” لقيادة الهجمات على القوات الأميركية في المنطقة نظرا لامتلاكها القدرة على استخدام الطائرات المسيرة لاستطلاع الأهداف لمهاجمتها بصواريخ الكاتيوشا. وكشف مسؤولان أمنيان عراقيان يراقبان تحركات الفصائل المسلحة أن كتائب حزب الله استخدمت الطائرات المسيرة لالتقاط صور جوية لمواقع تنتشر بها قوات الأميركية.

يذكر أن وزارة الدفاع الأميركية  أكدت فجر الجمعة، مقتل سليماني في بغداد في غارة جوية، بناءً على توجيهات من الرئيس دونالد ترمب. بعد اتهامه بأنه كان يعمل على تطوير خطط لمهاجمة دبلوماسيين وموظفين أمريكيين في العراق والمنطقة.

Syria tv

اترك رد