واشنطن ترفض منح وزير الخارجية الإيراني تأشيرة لحضور اجتماع مجلس الأمن في الأمم المتحدة

-“القدس العربي”:
رفضت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منح وزير الخارجية الإيراني تأشيرة لدخول الولايات المتحدة لحضور اجتماع مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة مع تزايد التوترات بين الولايات المتحدة وإيران، حسبما أفادت مجلة” فورين بوليسي”، الاثنين.

وبحسب ما ورد، مُنع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف من الوصول إلى الولايات المتحدة لمخاطبة مجلس الأمن في اجتماع الخميس، حسبما ذكرت ثلاثة مصادر دبلوماسية للمجلة.

ويعتبر رفض التأشيرة انتهاكاً واضحاً لاتفاقية المقر لعام 1947، التي تقضي بأن تسمح الولايات المتحدة للمسؤولين الأجانب بالدخول إلى البلاد للقيام بأعمال لها علاقة بالأمم المتحدة.

وكان من المتوقع أن يخاطب ظريف العالم لأول مرة بعد أن نفذت الولايات غارة قتلت الجنرال الإيراني قاسم سليماني.

وبحسب ما ورد، تقدم وزير الخارجية بطلب للحصول على تأشيرة “قبل اسابيع قليلة” لمناقشة أهمية ميثاق الأمم المتحدة.
وصرح مصدر دبلوماسي في واشنطن أن إدارة ترامب أخبرت الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس يوم الاثنين أن الولايات المتحدة ستحرم ظريف التأشيرة.

اترك رد