“رئاسة الجمهورية” توثق إهانات جديدة لبشار الأسد (صور)

غاب علم النظام السوري، عن اللقاء الذي جمع بشار الأسد مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الثلاثاء، في مقر القوات الروسية بدمشق، فيما تصدرت صورة بوتين ومسؤولين روس الصالة التي شهدت اللقاء.

ونشر حساب “رئاسة الجمهورية” التابع للنظام على تلغرام صوراً من الزيارة غير المعلنة” والتي تخللها تشديد أمني وتحليق مكثّف للطيران فوق سماء العاصمة السورية دمشق.يبدو في اللقاء الذي يخلو من البروتوكلات المعتادة، استدعاء الأسد إلى مقر القوات الروسية، بدلاً من وصول بوتين إلى “القصر الرئاسي” لبشار الأسد، كما لم تجري مراسم استقبال في مطار دمشق الدولي.ويظهر في الصور المتداولة، صوراً معلّقة على جدران الصالة التي التقى فيها بوتين والأسد، صورةً لبوتين وأخرى لوزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، وصورة أخرى لضابط روسي.كما يبدو أنّ اللقاء جرى، في غياب واضح لعلم النظام السوري، إذ أظهرت الصور وجود علمين لروسيا في الصالة.

كما نشرت “رئاسة الجمهورية” صورةً يبدو فيها وزير دفاع النظام السوري، وهو يجلس على كرسي صغير غير الكرسي الذي يجلس عليه بقية الحضور.يشار إلى أنّ روسيا أهانت رأس النظام، خلال زيارة سابقة لبوتين إلى قاعدة حميميم الروسية باستدعائه دون مرافقة. كما أحد الضباط الروس منع بشار الأسد من الوقوف إلى جانب بوتين وإيقافه في مكانه المسموح له بالوقوف فيه.

اترك رد