مئات الآلاف.. “منسقو الاستجابة” يحصي عدد النازحين الجدد.

نزحت 66.583 عائلة سورية نحو مناطق أكثر أمناً في الشمال السوري خلال الفترة الممتدّة بين 1 تشرين الثاني/ نوفمبر، و9 كانون الثاني/ يناير، بسبب العمليات العسكرية التي يشنّها النظام السوري وحلفائه على إدلب.

  • وذكر فريق “منسقو استجابة سوريا” اليوم الخميس أنّ 379523 شخصا نزحوا خلال الفترة المذكورة، من المناطق التي تشهد عمليات عسكرية.ويواصل النظام وروسيا حملة القصف على ريف إدلب الجنوبي، فيما تستمرّ موجات النزوح بالتدفّق نحو الحدود السورية ـ التركية، والمخيمات.ويواجه النازحون الجدد أوضاعاً إنسانية صعبة وسط ازدحام المخيمات، وعدم توفّر الخيام لإيوائهم والمساعدات الإنسانية التي يحتاجونها في ظل البرد القارس.ورصدت بروكار برس أوضاع النازحين الجدد في عدّة تقارير سابقة.

بروكار برس

اترك رد