مجلس الأمن يصوّت على تمديد تفويض المساعدات لسوريا

مجلس الأمن يصوّت على تمديد تفويض المساعدات لسوريا

مواجهة روسية ـ غربية متوقّعة

يصوّت مجلس الأمن الدولي اليوم الجمعة على تمديد التفويض لعملية تسليم مساعدات إنسانية يستفيد منها حوالي 4 ملايين سوري، وسط توقّعات بمواجهة روسية ـ غربية في المجلس.

وترفض روسيا الداعمة للنظام السوري، تمديد عملية تسليم المساعدات لمدة عام، إذ تشترط تقليص المعابر إلى اثنين، وحصر المدّة بـ 6 أشهر فقط، كما تسعى للحصول على اعتراف غربي بسيطرة النظام على الأراضي السورية، في حين تدخل المساعدات إلى سوريا منذ عام 2014 من دون موافقة النظام.وتنتهي اليوم فترة التفويض التي تسعى دول في المجلس لإعادة تفعيلها، بينما تجري مفاوضات مكثّفة مع الروس بهذا الشأن، ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن أحد الدبلوماسيين قوله: إنّ الروس المؤيّدين الرئيسيين للنظام السوري، هم “في موقع قوّة” ويعتبرون أنّ التفويض عبر الحدود هو “هجوم على السيادة.وفي 20 كانون الأول/ ديسمبر، أفشلت روسيا والصين بفيتو مزدوج اقتراحاً أوربياً يقضي بتمديد عمليّة تسليم المساعدات لمدّة عام عبرَ ثلاث نقاط دخول، اثنتان في تركيا (باب السلام وباب الهوى) وواحدة في العراق.وطرحت روسيا مقترحاً يستثني معبري اليعربية في العراق والرمثا في الأردن ومدّته 6 أشهر، ويعدّ معبر اليعربية مهم لإدخال المساعدات الطبية التي يرفض النظام دخولها للسوريين في المناطق الخارجية عن سيطرته.

بروكار برس- وكالات

اترك رد